المنتدى التعليمي التربوي الثقافي لدائرة سبدو ولاية تلمسان


    حكم العمل في المصارف الربوية

    شاطر
    avatar
    med-elhassan
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد الرسائل : 22
    العمر : 33
    نقاط : 19209
    تاريخ التسجيل : 26/02/2009

    حكم العمل في المصارف الربوية

    مُساهمة من طرف med-elhassan في الثلاثاء يونيو 02, 2009 1:42 pm

    حكم العمل في المصارف الربوية
    [11:54مكة المكرمة ] [01/06/2009]




    السائل: محمد المغربي- المغرب
    أعمل في أحد فروع البنك المركزي بحيث لا نقوم بأي عملية ربوية، ولكن البنك المركزي يتدخل فى السوق النقدي، وهذه عملية ربوية من بين عمليات الاقتصادية الضرورية لكل اقتصاد، فما حكم هذا العمل؟.

    - يجيب عن هذا السؤال الشيخ سعد فضل من علماء الأزهر الشريف:
    الحمد الله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
    فمعلوم أن الربا حرام حرمة كبيرة؛ وذلك ثابت بالقرآن والسنة والإجماع، وهو من كبائر الذنوب التي تمحق البركة من الفرد والمجتمع، وتوجب البلاء في الدنيا والآخرة، قال الله تعالى: ﴿يَمْحَقُ اللهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللهُ لا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ (276)﴾ (البقرة)، وقال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَذَرُوا مَا بَقِيَ مِنْ الرِّبَا إِنْ كُنتُمْ مُؤْمِنِينَ (278)﴾ (البقرة)، ويقول الرسول صلى الله علية وسلم: "إذا ظهر الزنا والربا في قريةٍ فقد أحلوا بأنفسهم عذاب الله". (رواه الحاكم، وقال صحيح الإسناد).

    ووضع الربا بين المسلمين لم يعد يتعلق بموظف في بنك أو كاتب في شركة؛ إنه يدخل في تركيب نظامنا الاقتصادي وجهازنا المالي كله، وأصبح البلاء عامًّا كما نبَّأ رسول الله صلى الله علية وسلم: "ليأتين على الناس زمان لا يبقى منهم أحد إلا أكل الربا، فمن لم يأكله أصابه من غباره" (رواه أبو داود وابن ماجه).

    ومثل هذا الوضع لا يغير فيه ولا ينقص منه امتناع موظف عن تسليم عمله في بنك أو شركة، ولو أننا حظرنا على كل مسلم أن يشتغل في البنوك لكانت النتيجة إن يسيطر غير المسلمين من يهود وغيرهم على أعمال البنوك وما شاكلتها، وفي هذا على الإسلام وأهله ما فيه، ويجب أن نعلم أن البنوك ليست كلها مخالفة للإسلام، ولكن فيها ما هو مخالف وفيها ليس مخالفًا، وأن وجودها ضرورة من الضروريات المُلحَّة، ولا يكاد يستغنى عن التعامل معها واحد.

    ومن هذا نعلم أن العمل في البنوك ليس حرامًا حرمه مطلقة، ولكن يمكننا أن نقول إن فيه شبهة حرمة لمن كان يباشر أعمال الربا.

    - فإذا كنت أخي الكريم تجد حرجًا في نفسك من العمل في البنك فاتركه واعمل في أي مكان آخر وأنت فقيه بنفسك، وقد قال رسول الله صلي الله علية وسلم في الحديث الذي رواه أحمد وغيره من أصحاب السنة "البر ما اطمأنت إليه نفسك، والإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع الناس عليه، وإن أفتاك المفتون".

    نسأل الله أن يُطهِّر أموالنا من الحرام والشبهات، وأن يرزقنا الحلال وأن يبارك لنا فيه.. إنه سميع قريب، والله تعالى أعلم.

    وفقنا الله وايكم لكل خير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 22, 2017 10:58 pm