المنتدى التعليمي التربوي الثقافي لدائرة سبدو ولاية تلمسان


    مسرحية بعنوان مشهد العام الاسلامي

    شاطر
    avatar
    med-elhassan
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد الرسائل : 22
    العمر : 33
    نقاط : 19341
    تاريخ التسجيل : 26/02/2009

    مسرحية بعنوان مشهد العام الاسلامي

    مُساهمة من طرف med-elhassan في الثلاثاء يونيو 02, 2009 9:23 pm

    اليكم هذا المسرحية التي تصف لنا حالة العالم الاسلامي
    مشهد العالم الإسلامي


    طبعا المشهد طويل ويمكن اختصاره وتغييره على حسب مستجدات الزمان ..لان المشهد قديم له 5 سنوات.
    التقديم للمشهد..

    أحل الكفر بالإسلام ضيما**يطل عليه للدين النحيب
    فحق ضائع وحمى مباح** وسيف قاطع ودم صبيب
    وكم من مسلم أمسى سليبا**ومسلمة لها حرم سليم
    وكم من مسجد جعله ديرا** على محرابه نصب الصليب

    *أين نحن من الإسلام؟ وأين نحن من المسلمين؟
    أرضنا مغتصبة.. وحقوقنا مسلوبة.. وحرماتنا منتهكة.. وعلى كل أرض لنا مذبحة.. ورحم الله القائل:

    إذا اشتكى مسلم في الهند أرقني ** وإن بكى مسلم في الصين أبكاني

    *أين نحن من هذا القائل .. لم يعد له في هذا الزمان وجود..
    - المسلمون في أرجاء العالم يعذبون ويشردون
    إنها جراحات تسيل في كل يوم بل وفي كل لحظة.. ومع ذلك كله ,,فيجب أن نعلم أن للكفر صولته .. ولشر جولته.. ولكن لابد أن يأتي اليوم الذي يقول الحق فيه قولته.. وصدق الله العظيم إذ يقول..: ( لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد .. متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المصير ).
    ــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
    بداية لمشهد:

    يكون على المسرح خمس طالبات جالسات على كراسي وأشكالهن حزينة بائسة خافضات رؤوسهن 1- حنين . 2- تغريد 3- سمر 4- هدى 5- عبير

    تدخل عليهن طالبة سادسة ( هلا ) وتقترب منهن وتقول أثناء سيرها لهن.

    هلا: لمحتهن من بعيد .. معالم الحزن تبدو على محياهن الصبوح..

    تقترب منهن يدور بينهن هذا الحوار..


    * هلا مع حنين:
    - السام عليكم يا أخيه .. من أنت ؟! ومن أي البلاد أنت .. أجيبي بالله عليك .. لا تتركيني قلقة .. أخبريني ما قصتك .. يبدو أن شيئا ما حدث لكي .. أشبعي فضولي ما قصتك يا أخيه..

    *حنين تنشد قائلة: ......
    أنا قصة صاغ الأنين حروفا ** ولها من الألم الدفين سياق
    أنا أيها الأحباب مسلمة طوى ** أحلامها الأوباش والفساق
    أخذوا صغيري وهو يرفع صوته ** أمي وف نظراته إشفاق
    ولدي ويصفعني الدعي ويلتوي ** قلبي وتحكم بابي الإغلاق
    ولدي وتبلغن بقايا صرخة ** مخنوقة ويقهقه الأفاق

    * هلا تعقب قائلة: .. يا إلهي ما هذه المصيبة وما هذه الحشية .. اللهم أجرا في مصيبتها وعوضها عن صغيرها .. ولا أقول إلا إنا لله وإنا إليه راجعون.. ولكن أين المسلمون .. أين المسلمون؟؟

    * هلا مع تغريد : وأنت يا أخيه من أنتي ؟! لما لا ترفعي رأسك حتى أتحدث إليك.. يا إلهي يبدو أن ما حدث لكي خطير أجبرك على خفض رأسك.. ولكن أجيبي ما الذي حدث لكي..
    وما نالك من العذاب من هؤلاء الأوغاد .. أخبريني؟؟

    تغريد تنشد قائلة:وقف الصليب على الطريق فلا تسل **عما جناه القتل والإحراق
    قتل وتشريد وهتك محارم ** فينا وكأس الحادثات سباق
    وحشية يقف الخيال أمامها ** متضائلا وتمجها الأذواق


    تعقب هلا قائلة:
    حسبنا الله ونعم الوكيل .. اللهم دمر الصليبين واليهود..وشتت شملهم.. كل هذا يحدث ونحن غافلون .. حتى لا يبقى على أرضهم من يعبد الله حينئذ نفيق من سباتنا العميق ونقول قد كان هناك مسلمون .. أفيقوا يا مسلمون أفيقوا..!!

    *هلا مع سمر:وأنت يا أختاه ما الذي نالك من هؤلاء الطواغيت .. ما هذا السواد الذي ألمحه على محياك ... أختاه كيف الليل عندكم .. كيف النهار .. كيف النوم .. هل تنامون كما ننام نحن أم ماذا ؟؟ أخبريني ؟؟

    سمر تنشد:أطرقت حتى ملني الإطراق ** وبكيت حتى احمرت الأحداق
    سامرت نجم الليل حتى غاب ** عن عيني وهد عزيمتي الإرهاق
    يأتي الظلام وتنجلي أطرافه ** عنا وما للنوم منه مذاق
    سهر يؤرقني ففي قلبي الأسى ** يغلي وفي أهدابي الحراق
    سيان عندي ليلنا ونهارنا** فالموج في مجريهما صفاق

    هلا (تعقيب):يا لهول ما أسمع .. لم يذوقوا للنوم مذاق .. أين المسلمون عنهم.. أين من يتلذذون بالنوم على أحسن الرش وأفخرها .. كيف ينامون ويهنئون بالنوم وإخوان لهم هناك لا يعرفون النوم .. ليله ونهارهم واحد.. آه متى تستيقظ من هذه الغفلة متى؟؟

    * هلا لهم جميعا:
    أخياتي هذه حلكم أنتم .. يا من رزقتم الصبر على كل هذه المصائب.. ولكن ماذا عن أطفالكم اللذين لا يدركون ولا يعون ..
    كيف نومهم .. كيف أكلهم ... كيف عيشهم ..كيف هي حالهم لآن؟؟

    هدى ( الأنشودة):
    أطفالنا ناموا على أحلامهم ** وعلى لهيب القاذفات أقاموا
    يبكون طلا, بل بكت أعماقهم** ولقد تجود بدمعها الأعماق
    أطفالنا بيعوا وأوربا التي ** تشري ففيها راجت الأسواق

    هلا: لا إله إلا الله .. لم يبقى منهم أحد سليما حتى الأطفال الذين هم زينة الحياة الدنيا لم يسلموا من آذاهم حرموا الطفولة.. حرموا البسمة..

    هلا لهم جميعا: أخياتي لن يسعفني الوقت لأسمع كل ما حدث لأني أعلم أن ما سمعته منكم ليس إلا غض من فيض..
    ولكن قبل أن أودعكم أقول لكم : ماذا تقولون لإخوانكم المسلمين في أرجاء الأرض؟؟

    *عبير ( الأنشودة ):
    نحن لا نريد طعامكم وشرابكم ** دمنا هنا يا مسلمون يراق
    عرض يدنس أين شيمتكم أما ** فيكم أبي قلبه خفاق

    هلا (تعقيب): آهـ .. اسمعوا يا مسلمون وعوا .. هم لا يريدون الطعام والشراب
    ولكن يريدون وقفة جادة لإنقاذهم .. كونوا يدا واحدة في وجه أعدائكم ..
    و أنقذوهم قبل أن يهلكوا ..

    هلا لهم جميعا:
    حديثكم هذا موجه إلى المسلمين في أرجاء الأرض ولكن ماذا تقولون لأختكم المسلمة في هذه البلاد؟؟

    الجميع ينشدن:
    اختاه أمتنا التي تدعونها ** صارت على دب الخضوع تساق
    مدي إلى الرحمن كف تضرع** فلسوف يرفع شأنك الخلاق
    لا تيأسي فأمام قدرة ربنا ** تتضاءل الأنساب والأعراق

    هلا ( تعقيب ):مهلا أيها الطغاة .. لكم يوم كيوم فرعون وقومه.. ونهايتكم إن شاء الله من المنتقم الجبار.. إما بزوالكم أو بأيدي الرجال الأبرار..
    ولا أقول لكم إلا قوله تعالى: ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير * الذين أخرجوا من ديارهم بغير حق إلا أن يقولوا ربنا الله )
    ــــــــــــــــــ
    وأثناء هذا التعقيب تخرج الفتيات من المسرح بالتدريج ثم تلحق بهم هلا وينتهي المشهد..
    ــــــــــــ
    المعذرة المشهد طويل بس ممكن تختصرونه خاصة حوار هلا الله يعينها لازم تكون طالبة شاطرة وممتازة وإلقائها قوي مثل طالبتي هلا الله يذكرها بالخير قد تكون الآن أولى جامعه(الله يوفقها) بس ممكن تختصرونه..



    بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 11:01 am