المنتدى التعليمي التربوي الثقافي لدائرة سبدو ولاية تلمسان


    بين أمير الشعراء والشاعر إبراهيم طوقان حول المعلم والتعليم

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد الرسائل : 294
    العمر : 34
    نقاط : 21839
    تاريخ التسجيل : 23/12/2008

    بين أمير الشعراء والشاعر إبراهيم طوقان حول المعلم والتعليم

    مُساهمة من طرف Admin في الأحد يونيو 14, 2009 1:30 am

    قم للمعلم وفه التبجيلا ...كاد المعلم أن يكون رسولا
    بيت من الأبيات الخالدة لأمير الشعراء أحمد شوقي..
    ففي هذا الموضوع تجدون القصيدة الكاملة بالإضافة ..للرد الظريف الذي كتبه الشاعر الكبير إبراهيم طوقان..
    فعزيزي القارئ أي القصيدتين تفضل..إقرأ لتحكم..




    قــــــم لـلـمـعـلــم وفـــــــه الـتـبـجــيــلاكــــاد الـمـعـلـم أن يــكـــون رســـــولا
    أعلـمـت أشــرف أو أجــل مــن الـــذييـبـنــي ويـنـشــي أنـفـســا وعــقـــولا؟
    سـبـحـانــك الــهـــم ، خـــيـــر مــعــلــمعـلـمــت بـالـقـلـم الــقــرون الأولـــــى
    أخـرجـت هـــذا الـعـقـل مـــن ظلـمـاتـهوهـديـتــه الــنـــور الـمـبـيــن سـبــيــلا
    وطـبـعــتــه بـــيـــد الـمـعــلــم تـــــــارةصـــدي الـحـديــد ، وتــــارة مـصـقــولا
    أرسـلــت بـالـتـوراة مـوســى مـرشــداوابـــــن الـبــتــول فـعــلــم الإنــجــيــلا
    وفــجــرت يـنـبــوع الـبـيــان مـحــمــدافـسـقــى الـحـديــث ونــــاول الـتـنـزيـلا
    عـلـمــت يــونـــان ومــصـــر فـزالــتــاعــن كـــل شـمــس مـــا تـريــد أفـــولا
    والــيــوم أصـبـحـنـا بــحـــال طـفــولــةفـــــي الــعــلــم تـلـتـمـسـانـه تــطــفــلا
    من مشرق الأرض الشموس تظاهرتمــــا بــــال مـغـربـهـا عـلــيــه أديـــــلا
    يـــا أرض مـــذ فـقــد المـعـلـم نـفـســهبـيـن الشـمـوس وبـيـن شـرقـك حـيــلا
    ذهــب الـذيـن حـمـوا حقـيـقـة علـمـهـمواسـتـعـذبـوا فـيـهــا الــعــذاب وبــيــلا
    فـــي عـالــم صـحــب الـحـيــاة مـقـيــدابـالـفـرد ، مـخـزومــا بــــه ، مـغـلــولا
    صرعـتـه دنـيـا المستـبـد كـمــا هـــوتمـن ضربـة الشمـس الـرؤوس ذهـولا
    سـقـراط أعـطـي الـكـأس وهــي منـيـةشـفـتــي مــحـــب يـشـتـهــي الـتـقـبـيـل
    عرضـوا الحـيـاة علـيـه وهــي غـبـاوةفــأبـــى وآثـــــر أن يـــمـــوت نــبــيــلا
    إن الشـجـاعـة فـــي الـقـلـوب كـثـيــرةووجــــدت شـجـعــان الـعـقــول قـلـيــلا
    إن الــــذي خــلــق الحـقـيـقـة عـلـقـمـالــم يبـخـل مــن أهــل الحقـيـقـة جـيــلا
    و لـربـمــا قــتـــل الــغـــرام رجـالــهــاقـتــل الـغــرام ، كـــم اسـتـبـاح قـتـيــلا
    أو كـل مـن حامـى عــن الـحـق اقتـنـىعــنــد الــســواد ضـغــائــن وذحـــــول
    لــو كـنــت أعـتـقـد الصـلـيـب وخـطـبـهلأقـمـت مــن صـلــب المـسـيـح دلـيــلا
    أمعـلـمـي الـــوادي وســاســة نـشـئــهوالـطـابـعـيــن شــبــابـــه الــمــأمـــول
    والحـامـلـيـن ، إذا دعــــوا ليـعـلـمـوا،عــــبء الأمــانــة فــادحـــا مـســئــولا
    كــانــت لــنـــا قـــــدم إلــيـــه خـفـيـفــةورمــــــت بــدنــلــوب فـــكـــا الــفــيــل
    حـتــى رأيـنــا مـصــر تـخـطـو إصـبـعـافـي العـلـم ،إن مـشـت الممـالـك مـيـلا
    تــلـــك الـكــفــور وحـشــوهــا أمــيـــةمـن عـهـد "خـوفـو" لــم تــر القنـديـل
    تـجـد الـذيـن بـنـي "المسـلـة" جـدهـملا يـحــســبــون لإبــــــــرة تــشــكــيــلا
    ويــدلـــلـــون إذا أريــــــــد قــيـــادهـــمكـالـبـهـم تــأنــس إذ تـــــري الـتـدلـيــل
    يـتـلــو الــرجــال عـلـيـهـم شـهـواتـهـمفـالـنــاجــحــون ألــــذهــــم تــرتـــيـــلا
    الـجـهــل لا تـحـيــى عـلـيــه جـمــاعــةكيـف الحـيـاة عـلـى يــدي عــز ريــلا؟
    والله لــــــــولا ألــــســــن وقــــرائــــحدارت عـلـى فـطــن الـشـبـاب شـمــولا
    وتـعـهــدت مــــن أربـعـيــن نـفـوسـهـمتــغــزو الـقـنــوط وتــغــرس الـتـأمـيـل
    عـرفــت مـواضـيـع جـدبـهـم فتتـابـعـتكـالـعـيـن فـيـضــا والـغـمــام مـســيــلا
    تسـدي الجميـل إلــى الـبـلاد وتستـحـيمـــــن أن تـكــافــأ بـالـثـنــاء جـمــيــلا
    مـــــا كـــــان دنـــلـــوب ولا تـعـلـيـمــهعــنـــد الــشــدائــد يـغـنــيــان فــتــيــلا
    ربـوا عـلـى الإنـصـاف فتـيـان الحـمـىتـجـدوهــم كــيــف الـحـقــوق كــهـــول
    فـهــو الـــذي يـبـنـي الـطـبـاع قـويـمـةوهــو الــذي يـبـنـي الـنـفـوس عـــدولا
    ويـقـيـم مـنـطـق كـــل أعـــوج مـنـطـقويـريــه رأيـــا فـــي الأمـــور أصــيــلا
    وإذا الـمـعـلـم ســــاء لــحــظ بـصـيــرةجـــاءت عـلــى يـــده البـصـائـر حـــولا
    وإذا أتـى الإرشـاد مـن سـبـب الـهـوىومــــن الــغــرور فـسـمــه الـتـضـلـيـل
    وإذا أصـيــب الـقــوم فــــي أخـلاقـهــمفــأقـــم عـلـيـهــم مـأتــمــا وعـــويـــلا
    إنــــي لأعــذركــم وأحــســب عـبـئـكــممــــــن أعـــبـــاء الـــرجـــال ثــقــيـــلا
    وجـــد المـسـاعـد غـيـركــم وحـرمـتــمفــي مـصــر عـــون الأمـهــات جـلـيـلا
    وإذا الـنـســاء نــشــان فـــــي أمــيـــةرضــــع الــرجــال جـهـالــة وخــمــولا
    لـيـس ليتـيـم مــن انتـهـى أبــواه مـــنهـــــم الــحــيــاة ، وخــلــفــاه ذلـــيـــلا
    فـأصــاب بالـدنـيـا الحـكـيـمـة مـنـهـمـاوبـحـســن تـربـيــة الــزمــان بــديـــلا!
    إن اليـتـيـم هــــو الــــذي تـلـقــى لــــهأمـــــا تـخــلــت ، أو أبـــــا مـشــغــولا
    مــصــر إذا مـــــا راجــعـــت أيـامــهــالـــم تــلــق لـلـسـبـت الـعـظـيـم مـثـيــلا
    (الـبـرلـمــان) غـــــدا يــمـــد رواقـــــهظــلا عـلــى الـــوادي السـعـيـد ظـلـيـلا
    نــرجــو إذا التـعـلـيـم حــــرك شــجــوهألا يــكـــون عــلـــى الــبـــلاد بـخــيــلا
    قــل للشـبـاب: الـيـوم بــورك غرسـكـمدنـــــت الـقــطــوف وذلــلـــت تـذلــيــلا
    حـيــوا مـــن الـشـهـداء كــــل مـغـيــبوضــعــوا عــلــى أحــجـــارة إكـلــيــلا
    ليـكـون حـــظ الـحــي مـــن شكـرانـكـمجـمــا ، وحـــظ الـمـيـت مـنــه جـزيــلا
    لا يـلـمـس الـدسـتــور فـيـكــم روحــــهحــتــى يــــرى جـنـديـهــا امـجـهـهــول
    نـاشـدتـكــم تـــلـــك الـــمـــاء زكـــيـــةلا تـبــعــثــوا لـلـبـرلــمــان جــــهــــولا
    فلـيـسـألـن عـــــن الأرائـــــك ســائـــلأحـمـلـن فــضــلا أم حـمـلــن فــضــولا
    إن أنــــت أطـلـعــت الـمـمـثـل نـاقـصــالــــم تــلــق عــنــده كـمـالــه التـمـثـيـل
    فـادعـوا لـهـا أهــل الأمـانـة واجعـلـوالأولـــي الـبـصـائـر مـنـهــم التـفـضـيـل
    إن المقـصـر قــد يـحــول ولـــن تـــرىلـجـهـلــة الـطــبــع الـغــبــي مــحــيــلا
    فـلــرب قـــول فـــي الـرجــال سمـعـتـمثــــم انـقــضــى فـكــأنــه مـــــا قــيـــلا
    ولـكــم نـصـرتـم بالـكـرامـة والــهــوىمـــن كـــان عـنـدكـم هــــو الـمـخــذول
    كــرم وصـفـح فــي الـشـبـاب وطـالـمـاكــــرم الـشــبــاب شـمــائــل ومــيـــولا
    قوموا اجمعـوا شعـب الأبـوة وارفعـواصــــوت الـشـبــاب مـحـبـبــا مـقــبــولا
    مــــــا أبـــعـــد الــغــايــات إلا أنـــنـــيأجــــد الـثـبــات لــكــم بــهـــن كـفــيــلا
    فـكـلـوا إلــــى الله الـنـجــاح وثــابــروافالله خــــيـــــر كــــافـــــلا ووكــــيـــــلا





    أما الرد:





    شوقی يقول وما دری بمصيبتـيقـــم للـمـعـلـم وفــــه التـبـجـيـلا
    ويکاد يفـلـقـنی الامـيــر بـقـولـهکاد المـعـلـم أن يکون رســــولا
    لو جرب التدريس شوقی ساعهلـرأی الحـيـاه شـقـاوه وخـمـولا
    اقعـد فديـتک هـل يکون مبـجـلامـن کان للنـشء الصغيرخلـيـلا
    حـســب لمـعـلـم ذلـــه ومـهـانـهحـمــل الـدفـاتـر بکره وأصـيــلا
    مئه عـلی مئـه اذا هی صححـتوجد العمی نحـو العيـون سبيـلا
    فـأنــا أصـحــح غـلـطـه نـحـويـهمـثــلاً واتـخــذ الکتـــاب دلــيــلا
    مستـرشـداً بـالـغـر مـــن آيـاتــهأو بالـحـديـث مـفـصـلاً تفـصـيـلا
    وأکاد أبعث سيبويـه مـن الثـريوذويه من أهل العصور الاولـي
    وتــری حـمـاراً بـعـد هــذا کلـــهرفع المضـاف اليـه و المفعـولا
    لا تعجبوا ان صحت يوماً صيحهووقعـت مـا بيـن البـنـوک قتـيـلا
    يـا مــن يـريـد الانتـحـار وجـدتـهان الـمـعـلـم لايـعـيــش طــويــلا

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 9:34 pm